يوم السبت 5:08 مساءً 31 أكتوبر، 2020

حكم التغني بالقران

آخر تحديث ب20 سبتمبر 2020 الأحد 6:05 مساء بواسطة مطلق علي

ما حكم التغني بالقران ، حكم التغني بالقران

ان العديد يتساءل عن حكم التغني بالقران و نحن سنقول لكم الحكم

التغني بالقرآن الكريم سنة رغب بها الرسول محمد صلى الله عليه و سلم ، و قال بحديث: « ليس منا من لم يتغن بالقرآن ».و ليس معناه ان يتغنى فيه كغنائه بالشع، بل معناه ترائع الصوت و تحسينه، كما يفسره حديث البراء بن عازب قال: قال رسول الله: « زينوا القرآن بأصواتكم ». و بهذا المعنى قال الرسول محمد لأبي موسى الأشعري: « لقد اوتيت مزمارا من مزامير ال داود ». و ربما كانت قراءة الرسول محمد كما قال أنس بن ما لك : كانت مدا، « يمد بسم الله، و يمد بالرحمن، و يمد بالرحيم ». و لقد كان العرب يقرؤون القرآن بإتقان احكام القراءة و نطق الحروف من مخارجها الأصلية، لأنه نزل بلغتهم، و لما طال الأمد و تباعد الزمن، اختلطت الألسن عجم مع عرب فوقع اللحن باللسان العربي و الخروج عن احكام التلاوة عند قرءاة القرآن الكريم، فوجب التبيان لمخارج الحروف و احكام تلاوة القرآن، لقوله تعالى: لتبيننه للناس و لا تكتمونه)، فبادر العلماء بتأليف كتبا لحفظ قواعد تلاوته و تجويده، ككتاب؛ المقدمة الجزرية في التجويد، للإمام الجزري.

 

حكم التغني بالقران

ما هو حكم التغني بالقران

صور

24 views